كوريا الجمال 피부 미용, 한국
زائرنا العزيز يسرنا تسجيل بالمنتدى كوريا الجمال

الخاص بعالم كوريا و اسيا .^_^

http://i181.photobucket.com/albums/x85/fuji_everlasting/Super%20Junior/148fs937973.jpg


우리는 회원 포럼 한국 피부 미용, 기쁘게 생각합니다

한국과 아시아의 세계에서 유일한 사립. ^ _ ^




كوريا الجمال 피부 미용, 한국

korean world
 
الرئيسيةمنتدى كوريا الماليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الضرورة والحاجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيفي
مشرف
مشرف


انثى

عدد المساهمات : 120
كوري : 15982
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمل/الترفيه : موظفة
المزاج المزاج : مرحة

مُساهمةموضوع: الفرق بين الضرورة والحاجة   الجمعة أكتوبر 16, 2009 4:22 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالفرق بين الضرورة والحاجة يتبين بتعريف كل منهما، والضرورة هي: بلوغ الإنسان حداً إن لم يتناول الممنوع هلك أو قارب الهلاك. والحاجة هي الافتقار إلى الشيء الذي إذا توفر للإنسان رفع عنه الحرج والمشقة، وإذا لم يتحقق له لم يحصل له فساد عظيم، مثل الجائع الذي إذا لم يأكل لم يهلك، كما سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 50200.

وقال الشيخ عبد الرحمن بن صالح العبد اللطيف في كتابه:القواعد والضوابط الفقهية المتضمنة للتيسير: فرق بعضهم بينهما من جهة أن حكم الضرورة مؤقت بزمان تلك الضرورة، وحكم الحاجة مستمر، ومع هذا فقد تطلق الضرورة ويراد بها الحاجة، على أن حكم هذه القاعدة ليس على إطلاقه فقد اشترط العلماء في الحاجة المبيحة للمحظور شروطاً أهمها ما يلي:

1) أن تكون الشدة الباعثة على مخالفة الحكم الشرعي الأصلي بالغة درجة الحرج غير المعتاد.

2) أن يكون الضابط في تقدير تلك الحاجة النظر إلى أواسط الناس ومجموعهم بالنسبة إلى الحاجة العامة، وإلى أواسط الفئة المعينة التي تتعلق بها الحاجة إذا كانت خاصة.

3) أن تكون الحاجة متعينة بألا يوجد سبيل آخر للتوصل إلى الغرض سوى مخالفة الحكم العام.

4) أن تقدر تلك الحاجة بقدرها كما هو الحال بالنسبة إلى الضرورات.

5) ألا يخالف الحكم المبني على الحاجة نصاً من كتاب الله تعالى أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم على حكم ذلك الأمر بخصوصه، وألا يعارض قياساً صحيحاً أقوى منه، وأن يكون مندرجاً في مقاصد الشرع، وألا تفوت معه مصلحة أكبر. انتهى.

ذكر ذلك خلال حديثه عن القاعدة الخامسة عشر:الحاجة تنزل منزلة الضرورة، عامة كانت أو خاصة. وهذا الكتاب مرجع مفيد في هذا الموضوع، وهو متوفر على موقع مكتبة المدينة الرقمية، وعلى موقع المكتبة الشاملة، وراجع للمزيد من الفائدة الفتويين: 47389، 25545.

والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين الضرورة والحاجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا الجمال 피부 미용, 한국  :: منتدى العام 일반 :: منتدى الاسلامي 이슬람 포럼-
انتقل الى: